اخبار المؤسسة القومية لتنمية الاسرة والمجتمع على الانترنت


من النسخة الورقية لجريدة "اليوم الجديد"

 

قرارات عديدة وبرامج ومبادرات نفذتها وزارة التضامن الاجتماعى فى 2017 لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة أو المرأة أو الأسر الأولى بالرعاية أو أطفال بلا مأوى ودور الأيتام وغيره.

ولعل أول قرار صدر عن وزارة التضامن فى أول أشهر العام، هو صرف مساعدات برنامج «تكافل وكرامة» بشكل شهرى بدلا من صرفها دوريًّا كل 3 أشهر ابتداء من 15 يناير الماضى؛ ما يعتبر قرارًا «مبهجًا» للكثير من المستحقين.

كما رصدت المؤسسة القومية لتنمية الأسرة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى مبلغ 20 مليون جنيه لعام 2017؛ وذلك لإتاحة تمويل للمشروعات متناهية الصغر؛ من خلال الجمعيات الأهلية وعلى رأسها جمعيات الأسر المنتجة وجمعيات تنمية المجتمع المرخص لها من الهيئة العامة للرقابة المالية.

واستعانت الوزارة بنجوم الكرة والفن فى حملة «أنت أقوى من المخدرات»؛ للاستفادة ممن يتمتعون به من شعبية كبيرة وما يمتلكونه من تأثير؛ لدعم الجهود التى تقوم بها الوزارة ضد تعاطى المخدرات؛ من خلال صندوق مكافحة الإدمان، وشارك «محمد صلاح» لاعب المنتخب الوطنى وليفربول الإنجليزى متطوعا فى الحملة لتوعية الشباب بخطورة تعاطى المخدرات.

كما وفرت الوزارة قروضا لتمويل مشروعات صغيرة ومتوسطة للمتعافين من مرض الإدمان بقيمة 860 ألف جنيه حتى الآن، بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعى، إضافةً إلى تدريب 300 متعاف على الحرف والمهن التى يحتاجها سوق العمل بالتعاون مجلس التدريب الصناعى بوزارة الصناعة.

وأعلنت الوزيرة الدكتورة غادة والى، خلال كلمتها فى الاجتماع المنعقد على هامش افتتاح مؤسسة دار التربية للبنين بالزقازيق، عن تنقية ومراجعة المستفيدين من معاش الضمان الاجتماعى؛ لضم الفئات كبار السن وفوق 65 فأكثر، إلى البرنامج، وكذلك الفئات الفقيرة إلى برنامج تكافل وكرامة؛ للحصول على مساعدات مالية أكبر من المخصصة فى معاش الضمان، كما سيتم ضم الأطفال اليتامى ضمن البرنامج.

بالإضافة إلى ذلك، كان هناك تخصيص 250 مليون جنيه لتطوير دور حضانات الأطفال وكذلك التوسع فى إنشاء حضانات جديدة سواء للقطاع الخاص من خلال إتاحة قروض أو من خلال الجمعيات الأهلية والشركات.

وبعد حادث الروضة الإرهابى، خصصت الوزارة عائد معرض «ديارنا»، لصالح تطوير وتنمية قرى مراكز بئر العبد ورفح والشيخ زويد بشمال سيناء، والذى أقيم فى الفترة من 3 إلى 17 ديسمبر، وحقق عائدا قدره 7 ملايين و300 ألف جنيه، بعدد زائرين 13 ألف زائر. واعتمدت مبلغ 20 مليون جنيه لصالح صندوق الإغاثة بمحافظة شمال سيناء؛ لصرف تعويضات لضحايا الحادث.

وكان آخر تصريح لغادة والى، لبرنامج «بلا قيود»، المذاع على شاشة «BBC»، بأن العمل جار حاليا على مسودة قانون «تأمينات ومعاشات» جديد يراعى محدودى الدخل وأصحاب الدخل المنخفض، منوهة بأنه سيحتوى على فكرة تقدم لأول مرة فى مصر، وهى احتساب المعاش على الأجر الكامل والشامل «الأجر الوظيفى» وليس كما يحدث الآن، إذ يتم احتسابه على الأجر الأساسى فقط.
المصدر : موقع اليوم الجديد فى 27.12.2017